الولادة الطبيعية

28 يناير 2018 1334 مشاهدة
الولادة الطبيعية
تعتبر الولادة الطبيعية هي الطريقة الأكثر أماناً في حالة حدوث المخاض، وذلك بعدم الحاجة للتدخل الجراحي أثناء خروج الجنين من الرحم، وتستخدم في حالة الولادة الطبيعية بعض الأدوات التي تساعد في عملية إخراج الجنين من المهبل، أو بإستخدام توسيع جراحي بسيط لفتحة المهبل، حيث يتم تخييطه بعد إنتهاء عملية الولادة...

الولادة القيصرية

28 يناير 2018 964 مشاهدة
الولادة القيصرية
هي ولادة جنين بإستخدام فتح شق بالجراحة في بطن الأم والرحم، وقد يضطر الطبيب إلى إستخدام هذا الإجراء في حالة مبكرة، أو يستخدمها تبعاً لنتيجة المضاعفات المفاجئة التي تحدث أثناء الولادة، وقد يكون الاختيار متاحاً قبل الولادة الطبيعية، أما في حالة الولادة القيصرية فيتم اللجوء إليها بسبب المضاعفات التي تحدث أثناء الحمل أو الولادة...

الولادة الطبيعية والعوامل التي تساعد على إجرائها

28 يناير 2018 1063 مشاهدة
الولادة الطبيعية والعوامل التي تساعد على إجرائها
ينبغي لمن يخضعن لإجراء الولادة الطبيعية واخراج الجنين من فتحة المهبل ان يمتلكن جسد قوي وصحة لكي يتحملن العملية، حيث تقوت السيدة الحامل مرحلة المخاض عندما تصبح في المرحلة الأخيرة لوضع مولودها. إن تقلصات المخاض تدل على بدئه.

تبعات الولادة

28 يناير 2018 871 مشاهدة
تبعات الولادة
من أهم تبعات الولادة تعتبر المزاجية التي قد تصيب الحامل بعد الولادة بفترة أحد أهم المضاعفات التي قد تصيب السيدة الحامل بعد عملية الولادة بشكل عام، وقد أكدت الدراسات أن 87 % من السيدات مصابات بالاضطرابات المزاجية، التي قد تحدث عقب ولادتهن للأطفال وهي: حزن ما بعد الولادة، اكتئاب ما بعد الولادة، وذهان ما بعد الولادة.

الولادة ما بين المخاض الحقيقي والمخاض المزيف

28 يناير 2018 1111 مشاهدة
الولادة ما بين المخاض الحقيقي والمخاض المزيف
في الكثير من حالات الولادة قد تهرع الحامل إلى المشفى وكأنها تمر في حالة ولادة حقيقية، ولكن لا يتعدى ذلك كونه مخاض خاطئ، حيث يلاحظ فروق واضحة يمكن من خلالها التفريق بين المخاض الكاذب والحقيقي، حيث تتميز إرهاصات المخاض الخاطئ بعدة أمور...

مراحل عملية الولادة

28 يناير 2018 877 مشاهدة
مراحل عملية الولادة
من المهم أن نتذكر أن هناك العديد من التغييرات التي تحصل للمرأة الحامل قبل عملية الولادة، ومن أهم هذه التغيرات وهي المرحلة الأولى من عملية الولادة هو البدء في توسيع عنق الرحم، حيث يبداً هذا التغير من خلال حدوث تقلصات وانقباضات لعضلات الرحم القوية، ومن هذه العضلات نتج أحاسيس المرأة بالولادة.