إليك كل ما يخص مرض السكر

08 أبريل 2018 الصحة والجمال 4760 مشاهدة
إليك كل ما يخص مرض السكر

إليك كل ما يخص مرض السكر

مقدمة عن مرض السكر:

قد تظن أن مرض السكر لا يمكن العيش معه أو التماشي معه، خاصةً لو أصاب المرء في سن صغيرة أو في عمر الشباب وهذا أمر خاطئ والحقيقة أنه يمكن التكيف مع مرض السكر بكل أنواعه ولكن بشرط اتباع بعض التعليمات والمحاذير الطبية بشكل دقيق جدًا. فمن أهم ما يجب على مريض السكر الانتباه إليه هو التحكم في مستوى الجلوكوز في الدم، بل عليك ضبط مستوى السكر قبل التفكير في العلاج الطبي وتناول الأدوية.

في البداية إن مرض السكري هو من أكثر الأمراض المنشرة في العالم في الوقت الحالي والخبر السار لك هنا أن مع القليل من التحكم والموازنة في حياتك اليومية يمكنك ضبط مرض السكر بشكل طبيعي وهناك الملايين من الحالات التي أثبتت قدرتها على التعايش والاستمرار بالأنشطة اليومية كما العادة عند الإنسان الطبيعي وبدون مشاكل فبتغييرك لنمط حياتك واطلاعك على حقيقة مرض السكر سيسهل ذلك عليك الكثير من المشكلات يمكن أن توجهك دون أن تشهر أنك مصاب بأي مرض وكذلك الأمر سيحدث معك فبإتباعك للنصائح الموجهة لك يمكنك تفادي مضاعفات المرض والعيش كإنسان طبيعي بإذن الله.

نقدم لكم في هذا الموضوع الأعراض المصاحبة لمرض السكر، والتعرف على سبب وجود السكر الزائد في الدم وأسباب قد تؤدي للإصابة بالسكري ومن أجل تشخيص حالتكم سنقدم لكم شرحًا مبسطًا يتكلم عن أنواع وأنماط مرض السكر وهذا سيساعدك على إيجاد العلاج الملائم لحالتك ومن ثم سننتقل إلى مضاعفات مرض السكر وما هي الطرق العلاجية المستخدمة والتي تساهم بشكل فعال في علاج مرض السكري ومن خلال قراءتكم لهذا الموضوع كاملاً ستتعرف على كل ما تحتاجه وأكثر عن مرض السكري أهلا بك.

 

 

trendsarab

 

 

:: ما هي الأعراض المرتبطة بزيادة نسبة السكر في الدم؟

 

  • الأعراض الأكثر ظهورًا وشيوعًا وتشمل:
  1. العطش المفرط.
  2. التبول الكثير، وخاصة في الليل.
  3. يصبح الجسم أكثر تعبًا من المعتاد.

أعراض أُخرى لمرض السكري.

 

 

:: إذا كانت نسبة السكر في الدم عالية جدا (14.0 مليمول / لتر) مع أنه من المرجح أن يكون أقل، لذلك تحقق من الأعراض المدرجة أدناه:

 

  1. يتطور الحمض الكيتوني في الفترة التي لا يوفر فيها الجسم الكمية الكافية من الأنسولين، ويستخدم مخازن دهون الكيتونات.
  2. يمكن الكشف عن مستويات الكيتون باستخدام شرائط اختبار البول الخاصة بالكيتون (على غرار شرائط اختبار السكر في الدم) التي يمكن شراؤها من الصيدلية.
  3. يمكن أن يكون الحمض الكيتوني خطيرًا جدًا ويسبب غيبوبة السكري.
  4. عادة، يتطور الحمض الكيتوني ببطء ومع ذلك وبوجود القيء يمكن أن تظهر هذه الحالة التي تهدد الحياة في غضون ساعات قليلة فيجب الحصول على الرعاية الطبية فورًا في حالة حدوث الأعراض التالية:

الأعراض الأولية:

  1. العطش أو جفاف الفم الشديد.
  2. التبول المتكرر.
  3. ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  4. مستويات عالية من الكيتونات في البول.

 

الأعراض اللاحقة:

  1. التعب المستمر.
  2. جفاف الجلد أو احمراره.
  3. الغثيان، التقيؤ أو آلام في المعدة.
  4. صعوبة في التنفس.
  5. تنفس رائحة الفاكهة.
  6. صعوبة التركيز أو الارتباك.

لا تقلق؛ فإن ظهور واحدة من الأعراض أو أكثر لا يعني بالضرورة أنك مصاب بداء السكري حيث إن هناك الكثير من الأمراض الأخرى التي تشترك مع مرض السكري بعَرض أو أكثر.

 

http://trendsarab.com

 

 

:: ما هي أسباب الإصابة بمرض السكري؟

السبب الرئيسي غير معروف حتى الأن وهناك جهود حثيثة للوصول لذلك، لكن يبدو أنه قد يكون هناك ارتباط مع عوامل البيئة والحياة اليومية، وعلى العكس في مرض السكر من النوع الأول فمرض السكري الثاني ليس له علاقة بين مرض السكري الأول والوزن، الكوليسترول أو ضغط الدم.

للمزيد من الأسباب اضغط هنا.

إن معرفة نسبة السكر الموجود في الدم يكون بقياسه عند الصيام، وهو تركيز السكر في الدم.

وعند البحث عن نسب السكر في الدم وجدنا: عندما يكون السكر في الدم عند الصائم أعلى من 126 ملغ / ديسيلتر من الدم خلال مرتين مختلفتين من اليوم، يكون لديك الكثير من السكر (الجلوكوز) في الدم وهذا يعني أن لديك مرض السكر.

إليك المزيد من معلومات وعلامات تكشف عن مرض السكر.

 

:: علامات ارتفاع سكر الدم وكيفية التعامل معه:

حتى إذا كنت تبذل قصارى جهدك للتحكم في مستوى السكر الموجود في الدم، قد يكون لديك زيادة كبيرة في كمية الجلوكوز الموجود في الدم، هذه الزيادة في سكر الدم قد تكون خطيرة إذا لم تتصرف بسرعة.

يمكن أن تساعدك النقاط التالية على التعرف بسرعة على علامات كون نسبة السكر الموجود في الدم مرتفعة عن المعتاد (إذا كانت نسبة السكر الموجود في الدم عند الصيام يساوي أو أكبر من 120مليمول / لتر) اتصل بالطبيب وعليك اتخاذ التدابير العلاجية اللازمة.

للمزيد عن إرتفاع معدلات السكر في الدم من هنا

 

:: الخطوات التي يجب اتخاذها عند حدوث ارتفاع في مستوى السكري:

حاول تحديد سبب ارتفاع سكر الدم عن طريق سؤال نفسك عدة أسئلة:

  1. هل تناولت وجبة خفيفة أو وجبة أكبر من المعتاد؟
  2. هل قمت بحساب كمية الكربوهيدرات بشكل صحيح؟
  3. هل تناولت كمية كافية من الأنسولين؟
  4. هل كنت أقل نشاطا من المعتاد؟
  5. هل أنت منزعج أم أنك مريض؟

ارتفاع السكر في الدم الغير معتاد أمر خطير يجب عليك التعرف عليه وإليك بعض المعلومات عنه.

 

مرحلة ما قبل السكري وهي مهمة لك:

هناك الكثير من الأشخاص الذين تتطور حالتهم إلى النوع الثاني من مرض السكري يصابون أولا بما يسمى " ما قبل السكري"، وهي حالة يكون فيها السكر الموجود في الدم أكثر ارتفاعا من المألوف، ولكن ليس بقدر ما هو عند مريض السكري. يمكن للطبيب تحديد ما إذا كنت مصابا بأحد أنواع مرض السكري أو بما قبل السكري عن طريق احدى اختبارات الدم.

إذا أخبرك الطبيب أنك مصاب بمرض ما قبل السكري، يمكنك في الواقع بإمكانك تجنب الإصابة بأي نوع من أنواع مرض السكري عن طريق تغيير نمط حياتك، فإذا كان لديك مشكلة في الوزن، تحدث مع طبيبك حول برنامج فقدان الوزن ومعرفة ما هي أنواع التمارين الرياضية المناسبة لك، فعليك فعل كل شيء لمنع ظهور مرض السكري عندك.

وهناك العديد من الأعراض والعلامات التي تظهر على مريض السكري والتي تكون سابقة لما قبل ظهور المرض تعرف عليها الأن.

 

 

اتخاذ الخطوات اللازمة لإعادة الجلوكوز في الدم إلى المعدل الطبيعي:

ملاحظة: عندما تتناقش مع طبيبك حول برنامج إدارة مرض السكري، اسأله كيف يجب ضبط الأنسولين عندما يكون لديك حالة من الارتفاع الكبير في سكر الدم.

  1. ممارسة نشاط بدني خفيف وشرب المشروبات غير المحلاة لمنع الجفاف.
  2. إعادة إجراء اختبار الدم للتأكد من انخفاض نسبة السكر.
  3. إذا استمرت نسبة السكر في الارتفاع في الدم لعدة أيام، يجب استشارة طبيبك.

نصائح مفيدة حول مرض السكري تعرف عليها الأن.

 

 

http://trendsarab.com

 

 

:: أنواع وأنماط مرض السكر تأتي هكذا:

 من المهم لك عزيزي المصاب بداء السكري في البداية التشخيص السليم والمناسب لحالتك الصحية ومتابعة الطبيب لتتعرف على نوع ونمط السر الذي أصابك وسنقدم فيما يلي بعض الأمور والمعلومات المفيدة في التعرف على نوع السكري الخاص بك وهي كالتالي:

 

  • مرض السكر من النوع الأول:

إنه مرض يخص المناعة الذاتية التي تستهدف البنكرياس فيتوقف أداءه والمتمثل في إنتاج الأنسولين مما يتسبب في ارتفاع مستوى الجلوكوز (السكر) في الدم.

عند البحث وجدنا أنه عادة ما يحدث مرض السكر من النوع الأول عند الأطفال أو الشباب (أقل من 40 سنة) والنوع الأول ليس من أنواع مرض السكري الأكثر شيوعًا، فهو يؤثر على أقل من شخص من أصل 5.

هذا النوع من أنواع مرض السكري يتم تشخيصه في مرحلة الطفولة، وعلاجه "يعتمد على الأنسولين".

سبب حدوث النوع الأول من أنواع مرض السكري لا يزال مجهولا، لكن يرجح أنه بسبب تعرض جهاز المناعة للهجوم (وهذا لا يزال غير مؤكد).

في الحالة العادية، عند الأكل أو الشرب، يدخل الجلوكوز - المصدر الرئيسي للطاقة - للدم وبالتالي زيادة مستوى السكر الموجود في الدم، أما في حالة النوع الأول من مرض السكري، الجسم لا يستطيع إنتاج الأنسولين، وخلايا الجسم غير قادرة على التقاط الجلوكوز، وبالتالي عدم توفير الطاقة التي يحتاجها الجسم، ما يؤدي بالجسم إلى: التعب، نقص الطاقة، فقدان الوزن، والشعور بالعطش أو الجفاف، وقد تكون الرغبة في التبول أكثر شيوعًا في هذا النوع من الأنواع المعروفة لمرض السكري وكل الأعراض السابقة سببها نقص الجلوكوز وبالتالي يعتمد الجسم على مصادر الطاقة الأخرى عن طريق تفكيك الدهون والبروتينات في العضلات.

 

لمعرفة المزيد من المعلومات المتعلقة بمرض السكري النوع الأول تفضل بزيارة الموضوع من هنا.

 

  • مرض السكر من النوع الثاني:

يعد مرض السكر من النوع الثاني النوع الأكثر شيوعًا، وعند البحث وجدنا أنه كان يسمى سابقًا "مرض السكر في منتصف العمر" وهو في كثير من الأحيان قبل سن 50 ويحدث غالباً بسبب زيادة الوزن وقلة النشاط البدني.

يسمى أيضا مرض السكر من النوع الثاني "المقاوم للأنسولين"؛ لأن البنكرياس في بداية المرض ينتج الأنسولين ولكن الجسم لا يستطيع استخدامه، لكن مع الوقت تنقص كمية الأنسولين المفرزة تدريجيًا.

وتساعد بعض العوامل في ظهور هذا النوع من مرض السكر مثل: العامل الوراثي، السمنة، العمر، ارتفاع ضغط الدم، التدخين، والعادات الغذائية الخاطئة.

والنوع الثاني من أنواع مرض السكري لا يتطلب العلاج بالأنسولين، لكن في الواقع، بعض الناس المصابين به يحتاجون إلى الأنسولين.

يتم تشخيص النوع الثاني من أنواع مرض السكري عادة عند الأشخاص الذين تفوق أعمارهم 40 سنة، ولكن في بعض الأحيان، يتم تشخيصه عند المراهقين أو حتى الأطفال، وخاصة أولئك الذين يعانون من زيادة الوزن.

النوع الثاني من أنواع مرض السكري يكون الجسم لا يزال ينتج الأنسولين، لكنه لا ينتج ما يكفي أو أنه يقاوم ما تحاول القيام به، وهذا يعني أن معدل الجلوكوز في الدم سوف يستمر في الارتفاع لكن خلايا الجسم لن تحصل على ما يكفي من الجلوكوز.

في هذا النوع من أنواع مرض السكري يمكن أن تشعر بالتعب أو تفتقر إلى الطاقة، ويمكن الإحساس بوجود العطش باستمرار والتبول المتكرر.

للمزيد من المعلومات عن مرض السكري من النوع الثاني اضغط هنا.

 

:: هل تظهر عليك مضاعفات مرض السكر؟ تعرف عليها من أجل صحتك.

يمكن أن يؤدي مرض السكر إلى عدد من المضاعفات، ويعتبر الحفاظ على توازن جيد في مستويات مرض السكر هو أفضل وسيلة لمنعها.

بعد البحث وجدنا هذه المجموعة من المضاعفات:

  1. أمراض الكلى: إن مرض السكر يتسبب في اعتلال الكلى وفي الفشل الكلوي
  2. أمراض العيون: مثل النقص الكبير في الرؤية، وحتى العمى
  3. أمراض الجهاز العصبي
  4. أمراض القلب
  5. أمراض الأوعية الدموية: ضغط الدم المرتفع أحد أهم الأسباب

مضاعفات مرض السكري متعددة تعرف على المزيد منها من عنا.

 

 

 

ما هي مضاعفات مرض السكر الأكثر عرضة لها؟ احذرها

إن المضاعفات المرتبطة بمرض السكر لها أصل مشترك: مع وجود نسبة عالية من الجلوكوز الموجود في الدم إذا كانت نسبة الجلوكوز في الدم في كثير من الأحيان عالية، فإنه سيكون لهذا تأثير ضار على العديد من أجهزة الجسم مع مرور الوقت، ويتمثل ذلك أساسا في ظهور مضاعفات متفاوتة الخطورة من أهمّها:

  1. الكلى (اعتلال الكلية): وهي من مضاعفات مرض السكر التي تحدث في الكلى والتي تؤثر على ما يصل إلى 50٪ من المصابين بداء السكر في حياتهم، فمرض السكر هو السبب الرئيسي للإصابة بالفشل الكلوي.
  2. العيون (اعتلال الشبكية): هو مرض يصيب الشبكية، وهو من مضاعفات مرض السكر الشائعة، ويمكن أن يسبب انخفاضا كبيرا في الرؤية، وفي أشد الحالات، العمى.
  3. الجهاز العصبي (الاعتلال العصبي): الاعتلال العصبي هو واحد من مضاعفات مرض السكر، فعندما يبقى مستوى السكر في الدم مرتفعا جدا خلال فترة طويلة، فإنه يمكن أن يضر الأعصاب، وخاصة في الأطراف السفلية (الاعتلال العصبي المحيطي)، وقد تتأثر بعض الأعضاء أيضا، مثل القلب والأعضاء التناسلية والمعدة والأمعاء والمثانة.
  4. القلب (انسداد): من مضاعفات مرض السكر الشائعة أيضا..
  5. الأوعية الدموية (ارتفاع ضغط الدم، تصلب الشرايين، السكتة الدماغية، وما إلى ذلك): وهي أيضا من أكثر المضاعفات حدوثا فيمرض السكر.

 

http://trendsarab.com

 

وغالبًا ما يرتبط مرض السكر بمضاعفات أخرى مهمة مثل:

  1. توقف التنفس أثناء النوم: توقف التنفس أثناء النوم هو من المضاعفات الشائعة عند مرضى السكري من النوع الثاني (غير المعتمد على الأنسولين).
  2. ضعف الانتصاب عند الرجل.
  3. عدوى الخميرة أو الالتهابات الفطرية: من مضاعفات مرض السكر، فمرضى السكري الذين يعانون من ضعف السيطرة على الجلوكوز في الدم هم أكثر عرضة لتطور العدوى لأن الجسم يكون أقل قدرة على الدفاع عن نفسه ضد الميكروبات.
  4. التهابات المسالك البولية.
  5. التهاب اللثة: من مضاعفات مرض السكر، وسبب التهاب اللثة هو وجود البكتيريا والترسبات بين الأسنان، ومع مرور السنوات تصاب العظام التي تدعم الأسنان، مما يؤدي إلى انخفاض مستوى هذا الدعم الذي يمكن أن يسبب تحرّك الأسنان وفي نهاية المطاف يتوجب خلعها.

مضاعفات أخرى لمرض السكري.

 

 

بالإضافة إلى عدم القدرة على التحكم في مستوى السكر الموجود في الدم، هناك عوامل أخرى تسهم أيضا في تطوير مضاعفات مرض السكر مثل:

  1. العمر
  2. الوراثة
  3. مدة مرض السكر
  4. عادات الحياة

تعرف المزيد عن مرض السكري من هنا.

ما هي أنماط مرض السكري الرئيسية؟

يمكن تمييز نوعين أساسيين  لمرض السكري: مرض السكري الأول، مرض السكري الثاني.

إن السبب الدقيق وراء مرض السكري الأول حسب آخر المعلومات غير معروف، ومع ذلك، تلعب العوامل الوراثية والبيئية دورا فيه، وغالبا ما يكون مرض السكري الأول متعلقا بنمط الحياة، مثل: زيادة الوزن وعدم ممارسة الرياضة.

مرض السكري هو مرض يكون فيه الجسم الذي لا ينتج الأنسولين أو لا يستخدمه بشكل صحيح، والأنسولين هو هرمون يحول السكر والكربوهيدرات وغيرها من الأطعمة إلى الطاقة اللازمة للحياة اليومية.

 

::  مرض السكري من النوع الأول:

غالبا ما يوجد مرض السكري الأول لدى الأطفال والمراهقين، ومع ذلك، يمكن تشخيصه عند الأشخاص من جميع الأعمار.

وهو مرض المناعة الذاتية، حيث يجعل البنكرياس لا يفرز الأنسولين، ولكن الأنسولين هو الهرمون الذي يسمح للخلايا باستخدام الجلوكوز وبالتالي الحصول على الطاقة حسب المعلومات الأخيرة، لا توجد حاليا طريقة معروفة لمنع مرض السكري الأول أو علاجه.

 قد يزيد التاريخ العائلي وبعض العدوى الفيروسية من الخطر في مرض السكري من النوع الأول.

ويمثل مرض السكري الأول حسب المعلومات المتوفرة ما يزيد قليلا عن 6٪ من مجموع مرضى السكري.

أخطار مرض السكري تعرف عليها من هنا.

 

أعراض مرض السكري من النوع الأول واضحة جدا وهي: العطش الشديد، الجوع الشديد، البول المتكرر، وغالبا ما ترتبط هذه الأعراض مع فقدان كبير للوزن، ونقص الطاقة والإحساس بالغثيان.

أعراض مرض السكري كثيرة إليك المزيد من هنا

يعرف مرض السكري الثاني بكونه يصيب الأفراد الذين تفوق أعمارهم الأربعين عاما، ويمكن أن يؤثر أيضا على الأطفال والمراهقين، وهذا النوع شائع جدا حيث تبلغ نسبة حدوثه نحو 90٪ من مجموع الأفراد المصابين به في كل مناطق العالم.

السكري من النوع الأول 

 

:: مرض السكري النمط الثاني:

قد تبدو العديد من الأعراض المصاحبة لمرض السكري الثاني خفيفة للوهلة الأولى ولكن في الواقع، قد يكون الشخص مصابًا بهذا النوع من المرض لسنوات دون معرفة ذلك، وقد تشمل أعراضه: زيادة العطش والتبول المتكرر، الجوع الشديد، التعب، وعدم وضوح الرؤية.

قد تنشأ مشاكل أخرى من فرط سكر الدم لفترة طويلة: الالتهابات المتكررة، بطء لعلاج، خدر أو وخز في اليدين أو القدمين، وضعف الانتصاب عند الرجال.

كلما كان الكشف عن مرض السكري الثاني أسرع كلما زادت الفرص في منع المضاعفات وتحسين نوعية الحياة.

 يبدو أن هناك علاقة بين مرض السكري الثاني والبدانة، الكوليسترول الزائد، أو ضغط الدم المرتفع. تاريخ العائلة والعرق، الوزن، الخمول، العمر، مرحلة ما قبل السكري، وسكري الحمل مزيدًا من الأعراض المصاحبة لمرض السكري

 

http://trendsarab.com

 

ما هي طرق علاج مرض السكر؟

إن الهدف الرئيسي من العلاج هو البحث عن تحقيق مستوى متوازن من السكر في الدم، وفقا للهدف الذي يحدده الطبيب، وهذا ينطبق على كلا النوعين من مرض السكر ويهدف إلى تجنب المضاعفات.

في نهاية هذا البحث، نؤكد لك أنه يجب اتباع الوصفات الطبية التي يقدمها طبيبك، واتباع بدقة العلاج وقواعد النظافة، فهذا سوف يساعدك على الوصول إلى هدفك دون تعطيل حياتك اليومية.

تتم إدارة داء السكري من النوع الأول باستخدام حقن الأنسولين عدة مرات في اليوم أو باستخدام مضخة الأنسولين في حين إن اختياراتك في أسلوب حياتك الماضي تسببت بالإصابة بالنوع الأول من السكري، لذلك فإن الخيارات التي تتخذها الآن يمكن أن تقلل من تأثير المضاعفات المرتبطة بداء السكري بما في ذلك أمراض الكلى وبتر الأطراف والعمى، إذا كنت قد تم تشخيص إصابتك بمرض السكري من النوع الأول أو لديك أحد أفراد عائلتك مصابًا بمرض السكري من النوع الأول، فاستعرض معلومات عن مرض السكري من النوع الأول.

 

 

النهج السليم لرعاية مرض السكري:

عليك الاهتمام بالاعتبارات والاهداف لمرضى السكرى وهي للقضاء على الأعراض لمنع أو على الأقل تأخير ظهور أي مضاعفات يمكن أن تؤثر على الجسم مثل:

  1. العين والكلى والحد من مخاطرها عن طريق المراقبة والمتابعة.
  2. ضغط الدم والحد من المخاطر يكون من خلال السيطرة على الدهون في الدم
  3. الكف عن التدخين الاسبرين العلاج والحد من المخاطر من خلال السيطرة على glycemia.

 

توصيات جديدة مختصرة مقدمة من الرعاية الصحية الأولية:

 

في الجمعية الاميركية للسكرى اصدرت توصيات مكثفة لوضع معايير الرعاية الطبية لمرض السكرى مع ابراز التوصيات الأكثر صلة الرعاية الأولية الصيغة المختصرة وصاعدًا خصوصًا على الجوانب التالية:

 

  1. التعليم والادارة الذاتية Prediabetes
  2. التغذية
  3. النشاط البدني
  4. التوقف عن التدخين
  5. الرعاية النفسية والاجتماعية

 

أهداف الوقاية والعلاج من مضاعفات مرض السكري:

  1. تشخيص وعلاج مضاعفات الأوعية الدموية
  2. تكثيف العلاج بالأنسولين في داء السكرى من النوع الثاني
  3. توصيات يمكن الوصول اليها في الجمعية الاميركية في قسم دراسة السكرى DiabetesPro الموارد الفنية عبر الانترنت للممارسة الاكلينيكية التوصيات - عام 2015.

 

داء السكرى من النوع الثاني على الوجه الأفضل من الرعاية وتشمل ادارة ما يلى:

 

  1. تحديد الاهداف المناسبة
  2. الحمية وممارسة التعديلات الجسدية
  3. الأدوية والأنسولين
  4. تقييم المضاعفات واختبار معدل السكري.

 

ومستوى الجلوكوز الأمثل في الدم يجب الحفاظ عليه ضمن مستويات مناسبة ومعتدلة (90-130 pre-prandial مستويات mg/dL والهيموجلوبين A1C [HbA1c] < 7%) غير أن التركيز على الجلوكوز وحدها لا يوفر العلاج المناسب للمرضى الذين يعانون من مرض البول السكرى فالعلاجات متعددة وتشمل الأهداف الموضوعة من قبل الطبيب، الدهون، ضغط الدم، glycemia.

 

يوفر مركز المعلومات عبر موقعنا هذه المعلومات بصورة مفصلة وأسهل للمتابعة لمرضى السكري إذا كنت مهتما بأحدث الأبحاث والمواضيع حول مرض السكري يمكنك الاطلاع على قسم الصحة والجمال عبر موقعنا.

 

أضف تعليقك