سكري النوع الأول

24 فبراير 2018 الصحة والجمال 1641 مشاهدة
سكري النوع الأول

سكري النوع الأول

يوجد ثلاثة أبرز انواع من السكري تختلف فيما بينها في نقاط وتشترك في أخرى، ومن هاته الانواع نجد سكري النمط الأول

ما هو سكري النمط الأول:

أو ما كان يطلق عليه سكري الشباب وهو سكري مزمن يصيب غالبا الأطفال والمراهقين ويشكل هذا النوع أقل من نسبة 10% من مختلف أنواع مرض السكري وعلاجه مرتبط بتزويد الجسم بهرمون الأنسولين من مصدر خارجي.

اسباب الإصابة بسكري النمط الأول:

يرجح سبب الإصابة بالنوع الأول من مرض السكري إلى قيام الجهاز المناعي بتدمير الخلايا بيتا من البنكرياس المنتجة لهرمون الأنسولين، وقد يكون العامل الوراثي السبب الرئيسي لذلك.

أعراض سكري النمط الأول:

لا تختلف أعراض سكري النمط الأول كثيرا عن الأنواع الأخرى، فمن أبرز أعراضه نجد:

-الشعور بالعطش

-النحافة وفقدان الوزن

-كثرة التبول

- الاحساس بالوهن والضعف الشديد

-ارتفاع نسبة الأسيتون في البول والذي يمكنه من إحداث مضاعفات تؤدي إلى الموت.

مضاعفات سكري النمط الأول:

قد يؤثر النمط الأول لمرض السكري على مختلف أعضاء الجسم وعلى رأسها الكلى، القلب، العين والأوعية الدموية. لكن الحفاظ على نسبة الجلوكوز في القيمة المرجعية يؤدي إلى تقليل أخطار سكري النوع الأول.

ومن أبرز مضاعفاته نجد:

تلف الأعصاب: يؤدي السكر الزائد إلى اصابة جدران الشعيرات الدموية مسببا كبداية آلام وتخدر الأعضاء ليستمر إلى غاية فقد الإحساس بالأعضاء خاصة الأقدام مسبب مشاكل على مستوى الأجهزة الهضمية والتناسلية.

-تلف الكلى: قد يتسبب النوع الأول في تدمير جهاز ترشيح وتصفية الفضلات الموجودة في الدم وهذا ما يؤدي إلى إمكانية الإصابة بالقصور والفشل الكلوي.

إصابة القدم: يزيد خطر الإصابة في القدم نتيجة قلة تدفق الدم وتلف الأعصاب، وقد تسبب الجروح والبثور الغير ملتئمة بتر أصبع او القدم او الساق أكملها.

مشاكل البصر: يؤدي سكري النمط الأول إلى تدمير الأوعية الدموية لشبكية العين مسببا خطر الإصابة بالعمى إضافة الى مضاعفات أخرى كالمياه الزرقاء.

علاج سكري النمط الأول:

يتمثل علاج الاصابة بالنمط الأول لداء السكري في الحفاظ على نسبة الجلوكوز في القيمة المرجعية قدر المستطاع ويتم ذلك عبر:

-استخدام الانسولين من مصدر خارجي مع اتباع اجراءات الطبيب المختص.

-الالتزام بنظام غدائي صحي متوازن والابتعاد عن العادات السيئة.

-ممارسة الرياضة باستمرار.

-اجراء التحاليل الطبية والقيام بقياس السكر يوميا.

أضف تعليقك