تشخيص وعلاج المرض السكري - الصحة والجمال

27 مارس 2018 الصحة والجمال 2409 مشاهدة
تشخيص وعلاج المرض السكري - الصحة والجمال

تشخيص وعلاج المرض السكري

أصبح المرض السكري مؤخرا وباًء عالميًا، حيث يعاني منه 8٪ من سكان العالم، ويرجع أصل المرض إلى علم الوراثة وأيضا نمط الحياة.

 

تشخيص المرض السكري:

يتم ذلك من خلال قياس مستوى السكر في الدم، فإذا كان يتجاوز 1.26 غرام / لتر على معدة فارغة، فهو ما يسمى المرض السكري، ويمكن أيضا إجراء التشخيص في أي وقت من اليوم ويكون إيجابي إذا كان أكبر من 2 غرام /لتر.

بخصوص المرض السكري الأول، يمكن اكتشافه في وجود أعراض (العطش الشديد، البول الوفير، التعب، فقدان الوزن مع أن الشهية تكون الجيدة.....).

 

عندما يكون الشخص مصابا بالمرض السكري، فهو سيعيش مع جهاز صغير يقيس الجلوكوز (السكر) في الدم، وعندما يتجاوز هذا الجلوكوز في الدم النسبة الطبيعية، فهذا يعني أن الجسم لا يستطيع إدارة وقوده الرئيسي: السكر.

عادة، عندما يزيد مستوى السكر، يطلق البنكرياس الأنسولين، وهو الهرمون الذي ينظم هذا السكر في الدم، ويظهر المرض السكري عندما يكون هذا التنظيم معيبا، وهناك تفسيران لهذا:

  1. إذا كان الأنسولين غائبًا، فإنه يسمى المرض السكري من النوع الأول، جيث يتم تدمير جزر لانجرهانز في البنكرياس من قبل نظام الدفاع والتي من المفترض أن تنتج الأنسولين، ونتيجة لذلك، فإن الخلايا لم تعد تستوعب السكر الذي يتراكم في الدم، وبالتالي زيادة السكر في الدم، هذا السكري غالبا ما يؤثر على الشباب.
  2. التفسير الثاني: ليس الأنسولين هو المشكلة حيث يتم إنتاجه لكن خلايا الجسم تكون مقاومة له نوعا ما. حيث لا يتمكن الجسم من استخدام الجلوكوز بشكل صحيح، وهنا الأمر يتعلق بالمرض السكري من النوع الثاني، والذي يحدث عند البالغين، وغالبا بسبب الوزن الزائد، اتباع نظام غذائي غني بالدهون والسكريات.

إن السكر الزائد في الدم يمكن أن يكون خطرا على العديد من الأجهزة، وعلى العكس من ذلك، يمكن أن يعاني مرضى السكر من نوبات نقص السكر في الدم، وهذا خطير أيضا.

 

علاج المرض السكري:

يعتمد أساسا على متابعة القواعد الغذائية الصارمة والأدوية، بما في ذلك حقن الأنسولين التي يسمح للمريض بتنظيم معدل السكر في الدم.

يجب أن نتذكر أن ارتفاع السكر في الدم يشكل خطرا على الشرايين: القلب (خطر الإصابة بأمراض القلب)، الكلى (10٪ من مرضى غسيل الكلى هم مرضى السكري الذين لا يتبعون علاجا)، الساقين (5000 حالة بتر سنويا ترتبط أيضا بالمرض السكري غير المعالج)، والعيون (المرض السكري هو السبب الرئيسي للعمى لدى البالغين).

هذه المضاعفات تظهر بشكل خفي في حالة المرض السكري من النوع الثاني.

يوفر مركز المعلومات عبر موقعنا هذه المعلومات بصورة مفصلة وأسهل للمتابعة لمرضى السكري إذا كنت مهتما بأحدث الأبحاث والمواضيع حول مرض السكري يمكنك الاطلاع على قسم الصحة والجمال عبر موقعنا.

أضف تعليقك