بدلا من مطاردة الفوز والنجاح والإصابة بخيبة أمل، عليك أن تفعل هذا

22 ديسمبر 2016 ريادة الأعمال 1019 مشاهدة
بدلا من مطاردة الفوز والنجاح والإصابة بخيبة أمل، عليك أن تفعل هذا

لسوء الحظ، نحن لا نعرف ما إذا كنا سنفوز أو نخسر، أراهن إذا كان باستطاعتنا معرفة  ذلك فلن تكون هناك خسارة، لن يكون هناك تهاون أو أخطاء، لن يكون هناك فشل ونكسات، سنكون دائما على القمة ، نصل دائما إلى مستوى توقعاتنا.

لذلك، لأنك لا تستطيع السيطرة على ما إذا كنت ستفوز أو تخسر، فسوف تستفيد أكثر من التركيز على شئ آخر؟

نعم في هذ المقال سنكتب عن كيفية التركيز على الأهداف العملية بدلاً من حصيلة الأهداف القادمة من الفوز.

إستمر بقول ذلك لنفسك" أنا أريد الفوز"، " أي شئ بعيداً عن المركز الأول لا أريده"،" أنا بحاجة للبقاء في المركز الأول"، وأن كل شيئ يسير بشكل جيد، هذا سيضع جل تركيزك وإهتمامك في العائدات ويمكن أن تضيف المزيد من الضغوط الغير ضرورية.

وبدلا من التركيز على الفوز والحصول على المراكز الأولى، يمكنك مطاردة الإنتصارت الداخلية من خلال تقييم أداءك، أنا أعلم أنها تبدو تراهات، فقط إتبعني.

ماذا أعني بذلك؟

الإنتصار الداخلي هو الفوز الذي لا يشعر به أحد غيرك، عندما تكون أول من يعبر خط النهاية ستكون لحظة مهمة وكبيرة والآخرين سيرون إنجازاتك.

ولكن في لحظة مبكرة عندما تنزلق قدمك كما تدفع زلاجة، تبدأ بالسقوط في الخلف.. ويصبح عندك شك في نفسك ما إذا كنت ستلحق بمقدمة الركب.. ستواجه خياران.

الأول هو أن تحفر في الأرض، وتزرع قدميك وتستمر في القيادة بغض النظر عن ما حدث.

الثاني هو أن تسقط على ركبتيك، وتهز برأسك وتستمر بالتفكير بأفكار ستجعلك حزين.

في كل منافسة أو حدث، ستكون هناك لحظات حاسمة.

هذه اللحظات السريعة من الصراع، سيكون هناك شكوك، تردد، إحباط، أو تعب.

خطتك لم تجري حسب ما كنت تأمل أو تتخيل، أو أنك لم تفعل ما كنت تفكر في فعله بطريقة جيدة، لديك هذه المعارك التي تجري في رأسك، والتي لا يعلم بها أحد.

هذه المعارك ما هي إلا فرص، لتحفزك على إتخاذ خيار.

بدلاً من التركيز على الفوز عليك التركيز على الإنتصار الداخلي، وهو الفوز الصغير الذي لن يعلمه إلا أنت ، ركز على المثابرة، جمع ما تستطيع تجميعه من الثقة بالنفس والإنتصار الداخلي لديك، وبهذا ستعد نفسك وستكون المستفيد الأول، المزيد من الإختراقات، المزيد من التطور والنمو، المزيد من الجوائز والتطورات النفسية المستمرة.

الثقة بالنفس والإنتصار الداخلي سيقودك إلى المزيد من النجاح. 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك