أسباب قد تدفعك إلى كره عملك

14 ديسمبر 2016 ريادة الأعمال 1879 مشاهدة
أسباب قد تدفعك إلى كره عملك

أي شخص يمكنه أن يفهم لماذا الأشخاص العاطلين عن العمل والباحثين عن عمل يقولون" إذا حصلت على عمل لن أتذمر، سأكون ممتن لأخذ مرتب"، هم يقولونها ويعنوها ولكن هؤلاء الأشخاص قد نسوا كم الألم عندما تذهب إلى عمل تكرهه

هذا قد يؤثر سلباً على صحتك جسدياً ومعنوياً

مدير سيئ يشكو من الموظفين الغير محفزين، ولكن لا أحد يذهب الي العمل وينوي أن يكون غير محُفز، حيث أن الحافز يعتبر خاصية في بيئة العمل وليس في الأشخاص الذين يعملون فيه.

أول خطوة لتطوير وضعك في الوظيفة وهي ملاحظة إذا كنت غير سعيد في أي شيء تشغله الآن، وهذا الإدراك ليس بسيطاً كما تراه

عقولنا الواعية سوف تخبرنا " فقط احني رأسك للأسفل وانهي عملك! توقف عن النواح بأنك غير سعيد! عليك أن تكون سعيد بحصولك على عمل!".

من السهل القول" كن شاكر"، ولكن لا يمكنك إرغام نفسك لتكون شاكرة وممتنة. إذا كنت في وضع معقد في العمل، من الصعب النهوض من السرير باكراً ، ناهيك عن العمل بجد عند الوصول إلي مكان العمل.

في بعض الأحيان نحتاج إلي دفعة وتنبيه من الطبيعة الأم إشارة للتوقف وملاحظة كمية البؤس بداخلنا.

في بعض الأحيان تأتي الدفعة على شكل نصيحة بالتوقف. في البداية سوف تفكر" أو لا! أنا أخسر وظيفتي!" وبعد دقيقة سوف تقول "الحمد لله" .

وفي بعض الأحيان النصيحة أو التنبيه يأتي بأشكال مختلفة، ممكن أن تكون هراء سياسي في مكان عملك سيخبرك أنك بحاجة للخروج.

في بعض الأحيان الإشارة تأتي من جسدك. في النهاية الاتصال بين عملك وصحتك الضعيفة سيضربونك، وستقول" أخ، العمل هنا جعلني مريض".  هذا عندما تتوقف وتنظر في الماء القذر الذي كنت تسبح فيه أنت وباقي السمك.

هنا 10 أسباب عددها بعض الأشخاص لسبب كرههم لوظائفهم. هل واحدة من هذه الأسباب تبدو مألوفة؟

1.     أنهم لا يتم احترامهم ومعاملتهم بأنهم بشر في العمل، ينُظر إليهم كأنهم وحدات إنتاج، على عكس طبيعتهم فإنهم مساعدي ذوي قيمة.

2.     ليس لديهم الأدوات الصحيحة، المعدات، المعلومات و المتطلبات الوظيفية الأساسية التي يحتاجونها لإنجاز أعمالهم.

3.     رؤسائهم في العمل يتدخلون في حياتهم الشخصية ولا يحترمون خصوصيتهم خارج العمل.

4.     المشرفون عليهم متعنتين وطغاة، غير مؤهلين لعملهم، أو كليهما .

5.     تعبوا من التعرض للكذب والتدليس.

6.     ليس لديهم رؤية للمستقبل وليس لديهم إيمان بقيادتهم بأنهم سيفعلون الشيء الصحيح من منظور الأعمال ومن منظور العمال.

7.     تعبوا من الأمور السياسة في داخل عملهم

8.     لا يتقاضون أجور كافية مقارنة بجهدهم

9.     يذهبون إلي العمل كل يوم، ويدفعون صخرة شاقة، يحاولون تحريك مشاريعهم إلى الأمام، وقد ملوا من الدفع.

10.   عليهم الانتباه على كل فعل يفعلوه وكل كلمة تخرج من أفواههم، خوفاً من الوقوع في مصيبة.

 

عليك أن تنظر بجدية وتبحث عن العمل الذي تحب أن تفعله وتبتعد عن ما يؤرقك ولا يعطيك حق نفسك، لذلك من البداية وقبل كل شيء اسأل نفسك ما إذا كان العمل يناسبك أو يمكن أن تبدع فيه.

 

أضف تعليقك