ما هي أخطر أنواع السرطان؟

25 يوليه 2018 الصحة والجمال 252 مشاهدة
ما هي أخطر أنواع السرطان؟

ما هي أخطر أنواع السرطان؟

يعد مرض السرطان من الأمراض الشائعة والمنشرة بين الفئات العمرية المختلفة ويتميز مرض السرطان بنمو الخلايا بشكل غير طبيعي حيث تنقسم الخلايا دون رقابة وتخترق الأنسجة وتدمر السليمة منها في الجسم، حيث أنه قادر على الإنتشار في جسم الانسان وتدمير أجزاء كبيرة منه.

كما ويعتبر مرض السرطان أحد مسببات الوفاة الرئيسية في العالم العربي والغربي على حد سواء، أما احتمالات الإصابة به حسب الجنس فالجنسين معرضان للإصابة به على حد سواء، وتزداد فرص الشفاء منه في معظم أنواع السرطان، وذلك بفضل التقدم العلمي والإكتشاف المبكر للمرض وامكانيات العلاج التي أصبحت متوفرة في الوقت الحالي.

 

ما هي أخطر أنواع السرطان؟

سرطان البنكرياس: يعد سرطان البنكريان من أخطر أنواع السرطان فتكاً حيث كشفت العديد من الأبحاث أن ثمانية أشخاص من أصل مئة ألف شخص يكتشفون إصابتهم بسرطان البنكرياس، ويسبب هذا النوع من السرطان موت حوالي 40 ألف شخص سنوياً وذلك بسبب عدم وجود القدرة لديكم على التعامل مع هذا المرض، ويصعب تشخيص سرطان البنكرياس في مراحله الأولى مما يسبب الموت السريع.

سرطان الرئة والشعب الهوائية: أحد اخطر انواع السرطان وأكثرها فتكاً حيث يصاب أكثر من مليون ونص المليون شخص سنوياً، ويقدر عدد الوفيات سنويا بمليونين تقرياً، ويصيب هذا المرض الجهاز الهوائي (التنفسي) ويعد التدخين أحد الأسباب الرئيسية له، أضف إلى ذلك استنشاق الكيماويات.

سرطان القولون: يصيب جهاز الأمعاد الغليظة ومن أهم مسبباته شرب الكحول والإدمان عليها، أضف إلى ذلك التعود على التدخين والاطعمة المشبعة بالدهون ويسبب 700 ألف حالة وفاه سنوياً.

سرطان الثدي: يعد سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطان ضراوة وتصيب النساء حيث تصاب أكثر من مليون و700 الف سيدة سنويا، ويسبب نصف مليون حالة وفاه سنوياً، ويعتبر من الأنواع المتزايدة بشكل كبير ويمكن تجنبه في حالة اكتشافه مبكراً، أما اهم عوامل الإصابة به فهي الوراثة.

سرطان الدماغ: يصيب سرطان الدماغ المخ والمخيخ والحبل الشوكي وبالتالي يؤثر على كافة أعضاء الجسم مسبباً السعال والصداع وضعف البصر وينتشر بين فئات الأطفال ويسبب 16 ألف حالة وفاه سنويا.

 

ويمكن القول أن سرطان الكبد والجلد والبروستات هي أيضاً من أنواع السرطان الخطيرة ولكن يمكن التحكم بدرجات الخطورة فيه خصوصاً من التطور التكنولوجي في المجال الطبي الذي أصبح يخفف كثيرا من أعباء العلاج والإصابة بهذا المرض الخطير.

 

أضف تعليقك